الصبيحي يكتب: نساء الدولة .. رجال الدولة

عمان 1 - من ياترى قصير النظر الذي أطلق القول المشهور (لكل زمان دولة ورجال)؟؟ ألم يتوقع ذلك الاحمق أن يأتي زمان بمكر رئيسة حكومة أسمها مارغريت تاتشر فتدمر العراق العظيم وتحاصر صدام حسين ؟؟ وأن يأتي زمان يكون فيه الاقتصاد الاوروبي في يد سيدة أسمها انجيلا ميركل ؟؟ وأن تلعب بالعرب فتاة رشيقة اسمها ايفانكا ؟؟ . 

الحقيقة أن لكل زمان دولة ونساء , فقد تساءل احدهم قبل أيام عن سر غياب رجال الدولة الاردنية في وقت الازمات .. نعم رجال الدولة الذين تصدروا المجالس والمناصب لسنوات طويلة وكانت كل السياسات التراكمية من انتاج افكارهم وكل الازمات ولدت من رحم قراراتهم واداراتهم , وعندما عج الشارع بالمتظاهرين أختفوا ولم نجد لكل تلك الابهة والحرس والتنظير أي وجود أو تأثير على الشارع المأزوم والشباب المحروم . 

تساءل صديقي عن رجال الدولة ؟؟ وتساءلت عن نساء الدولة ؟؟ وزيرات مع كل رئيس بكامل الاناقة واللباقة , ورجال متملقون يتراكضون بين يدي معالي السيدة يعملون بتوجيهاتها ويسبغون على افكارها الحكمة والمعرفة وبعد النظر . 

وشيئا فشيئا تكونت طبقة (نساء الدولة الاردنية), مجموعة فعالة متشابكة في موازاة طبقة (رجال الدولة الاردنية) الذين تقوقعوا في جمعية ثقافية مرفهة يوزعون الحكمة فيما بينهم في معزل عن الشعب , يشخصون حالة مريض هم سبب عدواه ومصائبه. 

نساء الدولة الاردنية يحركن الخيوط في مسرح الدمى ويحققن نجاحات لدرجة أن الناطق الرسمي باسم رجال الدولة العاملين وزيرة أكثر فصاحة من رؤساء حكومات متقاعدين لا عمل لديهم غير توزيع أعطيات تضمن بقاءهم في المشهد العام وتمسح الغبار عن صورهم المتوارية . 

ومع ذلك فلا نساء الدولة ولا رجالها لهم علاقة بما يجري في الشارع . 

أما ذلك الحكيم الذي قال ( وراء كل عظيم أمرأة ) فقد كان عليه أن يضيف ( وراء كل قرار أمرأة ).

يقترب كثيرا اليوم الذي سيكون فيه الاردن اول دولة عربية رئيس حكومتها سيدة , ومن دابوق أيضا.