بيان مشترك لحماس وفتح يكشف نتائج حوارات اسطنبول

عمان1:أعلنت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) يوم الخميس عن "إنضاج رؤية" للتوافق الوطني، سُتعرض على الفصائل والقوى.
وقال بيان صدر عن الحركتين وصل وكالة "صفا" إنه: "جرى إنضاج رؤية متفق عليها بين الوفدين على أن تقدم للحوار الوطني الشامل بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية".
وأضاف البيان أنه "سيتم الإعلان النهائي والرسمي عن التوافق الوطني في لقاء الأمناء العامون تحت رعاية السيد الرئيس محمود عباس، على أن لا يتجاوز الأول من أكتوبر بحيث يبدأ المسار العملي والتطبيقي بعد المؤتمر مباشرة".
وأوضحت الحركتان أن اللقاء بينهما جاء "انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الأمناء العامون، وفي إطار الحوار الوطني المستمر".
وأشارت إلى أن الحوارات تركزت على "البحث حول المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر الأمناء العامون الذي انعقد مطلع هذا الشهر في رام الله وبيروت".
وشكر وفدا الحركتين "الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية وللأخوة في تركيا قيادة وشعباً على الاستضافة الكريمة".
كما شكر الوفدان قيادتي الحركتين "على الإاسناد والعمل الدؤوب لإنجاح اللقاء".
وأكدت الحركتان "العهد والالتزام لشعبنا في كل مكان بالعمل المشترك والموحد قي الدفاع عن حقوق شعبنا ومصالحه، والتصدي لكل المؤامرات حتى تحقيق الاستقلال الكامل متمثلاً في الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".
وبدأت اجتماعات وفدي الحركتين اسطنبول يوم الثلاثاء الماضي.
وترأس وفد حركة "فتح" أمين سر اللجنة المركزية جبريل الرجوب، فيما ترأس وفد حركة حماس نائب رئيس مكتبها السياسي صالح العاروري.