مقتل صيادين فلسطينيين برصاص الجيش المصري

عمان1:قالت مصادر أمنية فلسطينية الجمعة، إن "الجيش المصري قام بإطلاق النار على قارب فلسطيني، يستقله ثلاثة صيادين أخوة، بحجة تجاوز الحدود بين قطاع غزة ومصر بسرعة كبيرة".
وأفاد مصدر أمني بأن إطلاق النار المصري أسفر عن مقتل اثنين واعتقال الثالث، مبينا أن أسماء الصيادين الذين تعرضوا لإطلاق النار والاعتقال من قبل الجيش المصري، هم محمود محمد إبراهيم زعزوع، وشقيقيه ياسر وحسن".
وفي التفاصيل، أوضح مسؤول لجان الصيادين في اتحاد العمل الزراعي، زكريا بكر، أن الصيادين الثلاثة، دخلوا البحر من منطقة دير البلح وسط القطاع في تمام الساعة 19:00 من مساء الخميس، على متن حسكة ماتور من نوع (صناع) رقمها 324". 
وأكد بكر ، أن "الصيادين الثلاثة الأشقاء تعرضوا لإطلاق نار من الجانب المصري في حدود الساعة الواحدة ليلا". 
بدوره، أكد نقيب الصيادين الفلسطينين نزار عياش في بيان، أن الجيش المصري أطلق النار على القارب الفلسطيني، وقام بمصادرته، دون معلومات عن مصير الصيادين الثلاثة إلى الآن، لافتة إلى أنهم أخوة من عائلة الزعزوع، وبينهم إصابات، لكن حتى اللحظة لم تحدد طبيعتها.
وفي سياق متصل، ذكرت وكالة "شهاب" الفلسطينية، أن ثلاثة صيادين فلسطينيين تعرضوا لإطلاق نار من قبل البحرية المصرية، بعد اجتيازهم الحدود البحرية بين غزة ومصر.
ولفتت الوكالة إلى أن أحد الصيادين شاهد الحدث وعاد للقطاع، وأخبر الجهات الرسمية، وحتى اللحظة لا يعرف مصير الصيادين الثلاثة.