تركيا تعتقل اردنياَ بتهمة التجسس لصالح دولة عربية

عمان1:ألقت الاستخبارات التركية القبض مؤخراً على مواطن أردني ، عقب الاشتباه بعمله جاسوساً لصالح دولة عربية في تركيا، بهدف جمع معلومات عن العرب المعارضين (لسياسات الإمارات وسياسات أنظمة دولهم).
ووفقاً للمعلومات التي كشفها موقع "TRT"، فإن المتهم يعيش في تركيا منذ 7 سنوات، واستطاع التسلل إلى أحد مراكز الأبحاث التي تديرها جماعة الإخوان المسلمين، بدعوى أنه صحفي معارض .
وقال الموقع: "اتضح أن العميل يرسل معلومات إلى الدولة العربية بخصوص علاقة تركيا بدول العالم، لا سيما الدول الإسلامية، ويمد مديريه بتفاصيل تخصّ السياسات الداخلية والخارجية لتركيا، كما تبيّن أنه أعد تقارير شخصية عن مواطنين عرب مقيمين في تركيا، مقابل أجر شهري يُقدّر بـ20 ألف ليرة تركية"، حسب المعلومات التي حصلت عليها TRT.
وأضاف الموقع أنه ثبت بأن المتهم أعد تقارير بخصوص محاولة 15 يوليو/تموز الانقلابية، واحتمالية وقوع محاولات انقلابية أخرى.
وتابع الموقع: "وقد أُلقي القبض على العميل خلال عملية نفّذها جهاز الاستخبارات الوطني التركي، كما رُصِد العميل الذي جنّده، ويُدعى أبو علي، وقد كان أيضاً يعمل على نشر بيانات من شأنها إظهار تركيا في موقف حرج دولياً، كما يمارس أنشطة جاسوسية".