الى حكومة عمان .. جرس أنذار

الى حكومة عمان .. جرس انذار 

الفقر في الاغوار 

المحامي محمد الصبيحي

لا أدري متى زار وزير مناطق الاغوار ؟؟

هل يجرؤ وزير التنمية الاجتماعية على زيارة الاغوار للأطلاع على احوال الفقراء ؟؟

بل يجرؤ رئيس الوزراء على التجوال بين المواطنين هناك ؟؟

أنا كمواطن عادي وكاتب صحفي أسمع وأرى ما لايمكن وصفه ولا قوله في بلد يفترض انها  تحترم انسانية الانسان وتحفظ له كرامته !!

هل تعرف الحكومة أن الفقر في الاغوار قارب حد الانفجار ؟؟ اليس في المنطقة حكام أداريين وشرطة أمن وقائي ومخابرات ترقب الهمسات ؟؟ الا يكتبون للحكومة ؟؟

هل تعلم الحكومة أن الناس ما عادوا يهابون الشرطة ولا المخابرات ولا العساكر وأن بينهم الافا مؤلفة يرون في السجن ملاذا آمنا من الجوع والبرد ؟؟

يقول لنا بعض من يسكنون الاغوار أن هناك كثيرون يأخذون الخبز من المخابز بالدين !! وأن الفقر وصل حدا أكلت فيه عائلات أمعاء الدواجن وأرجلها .

ويقولون أن سبعة عشر الف مزارع مطلوبون للتنفيذ القضائي بسبب الديون ؟؟ أي أن سبعة عشر الف عائلة في مهب الريح !!

انني لا اجد الكلمات التي تصف الوضع هناك مثلما لا اجد الكلمات التي تصف البطر الغذائي في غرب عمان غير أن أقول ان ما يلقى في القمامة من بقايا مطاعم عمان الغربية وسكانها  يطعم نصف سكان الصومال يوميا .

واقول أن يأكل رئيس وزراء وعائلته أثناء رئاسته بأكثر من مليوني دينار ويجوع مليون مواطن في الاغوار جوعا مستديما فان تلك جريمة لاتغتفر فقد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( ايما لحم نبت من حرام فالنار أولى به ) – او كما قال - .

وأقول أن ادارات البنوك التي تكدس الارباح السنوية وتطارد المزارعين ترتكب جريمة بحق مستقبل الوطن .

وأقول أن بطر أغنياء عمان وصممهم عن جوع الفقراء جريمة بحق مستقبل ابناء الاغنياء والفقراء على حد سواء

فاذا كانت الاجهزة الامنية لا تضع الحكومة في صورة الوضع فأعطني رقم هاتف الخاص يا دولة الرئيس لأرسل لك يوميا – واتس اب – بما يقوله الناس  وبما يئنون منه أنين الزع الاخير

الاغوار اصبحت منطقة مرهوبة من الوزراء والعقبة الاقتصادية خارج منطقة اختصاص الوزراء فيا دولة رئيس وزراء حكومة عمان أفق من سباتك قبل أن تقرع أيدي الجائعين ابوابك