الصبيحي : وداعا أيها الوطن المفدى

على انغام اغنية سميرة توفيق ( فدوى لعيونك يا أردن ) استقل احد الرفاق الطائرة مهاجرا الى امريكا أرض الاحلام الوردية كما كان يصفها .. 
اتصل بي من شيكاجو فعاتبته :ألست الذي يعشق أغنية ( فدوى لعيونك يا أردن ) وتحملها في ذاكرة هاتفك ؟؟ تهاجر وتترك عيون الوطن ؟؟ 
قال : مسحتها .. مسحت الاغنية .. لم تعد عيون الوطن جميلة كعيون المها في محمية ضانا .. لم تعد القهوة السادة تسكب للنشامى على ظهور الخيل ولم يعد الفنان فؤاد حجازي يغني (نكتب أسمك يا بلادي عالشمس ال ما بتغيب لا مالي ولا ولادي على أسمك يغلى حبيب ) ولم تعد ( تبرق وترعد ) فالبرق والرعد يتبعه المطر ولا مطر .. والشمس غابت من فؤادي والحكومات ابتلعت مالي وأطاحت بطموحات ومستقبل أولادي , والقهوة السادة تسكب للفاسدين والمسؤولين الفاشلين في صدور المضافات والدواوين .. والمناسف يتزلف بها المنافقون والانتهازيون و لا يتذوقها الفقراء والمعوزون .. وتأتي لتذكرني الان بعيون الوطن وعيون سميرة توفيق ؟؟ لقد شاخت سميرة يا صديقي وشاخ الوطن .. 
قلت : يشيخ الرجال ولا تشيخ الاوطان .. 
قال : انما تشيخ الاوطان عندما تصبح بقرة تساق عجولها الى المسالخ ويدلق حليبها في افواه الفاسدين فلا يرتون حتى يمتصون أخر قطرة دم في ضرع الوطن وشرايينه . 
تشيخ الاوطان والوطنية ويشيخ الانتماء عندما تساس الامور من شلة مقاطيع خلف الكواليس تجار مقدرات الوطن .. ارصدتهم في الخارج والوطن في صدورهم حقيبة سفر . 
تشيخ الاوطان عندما يكثر الهرج والمرج والمقال وتتلاشى افعال الرجال ويتصدر المجالس والمنابر كل منافق ودجال .. 
تشيخ الاوطان عندما يصبح الناس سادة فوق القانون وعبيدا تحت سوط السلطة والقانون .. 
تشيخ الاوطان عندما يصبح الوطنيون مجرد أسماء في سلم الرواتب أو ارقاما في صندوق التقاعد المدني .. 
تشيخ الاوطان عندما يصرخ الصوت الحر فلا يجد صدى سوى قهقهة في الدوار الرابع والخامس والسادس والسابع . 
قلت : ( هاذي بلدنا وما نخون عهودها ) 
قال : ايوه ( ونجود لكن جودنا من جودها ) .. لقد أخذوا جودها قبل أن يصلنا ولذلك انا اهاجر ليصبح جودي من جود أمريكا وجود ابن عمي حمزة من جود السعودية , وجود أبو علي الكركي من جود ابو ظبي وجود سلامة السلطي من جود الكويت .. يعني بدنا نشحد من ارجاء العالم لنجود على ( القربة المخزوقة ) حكومتكم الرشيدة .. 
قلت : صارت حكومتنا خلص بعت 
قال : لا اشتريت .. اشتريت كرامتي وانسانيتي وحرية لساني قبل ما ( أفقع وانجلط ) وانا بغني فدوى لعيونك يا أردن .. 
قلت : لن تعود أبدا ؟؟ 
قال : عندما يزول القذى عن عيون الوطن برجع أغني فدوى لعيونك يا أردن .. باي .. أيها الوطن المفدى ..